top of page

الدينامكا الأثيرية الجزء 1 مترجم

ترجمة الفصل 33 من كتاب روبرت بروس

"الديناميكا الأثيرية"

ترجمة الادمن : محمد العمصى الكيانات النجمية والحياة في العالم الأثيري البعد نجمي يحتوي على مجموعة واسعة من أشكال الحياة غير جسدية الحيوية، وتتباين هذه الأشكال من حيث مستوى الذكاء و بشكل كبير,الغالبية العظمى من كل نوع تتصرف بحذر وكل منها له أجندته الخاصة والتي ترغب في الاحتفاظ بها لنفسها، وبشكل عام لا تحب أن يتم ازعاجها أو التدخل في شؤونها مثل,ما عدا الكائنات ذات المستوى العالي مثل أنصاف الآلهة والملائكة والمعلمين الروحيين، والأرواح العالية القدرة و ردود فعلها في العادة تتراوح من الصديقة، والمفيدة أحياناً،إلى المرحة واللعوبة، أو تكون محايدة، وأحياناً مؤذية أو خبيثة أو مقرفة وشريرة, هذه الكيانات الروحية تظهر في مجموعة واسعة من الأشكال الوهمية,الأنواع الأقل ذكاء تبدو حيوانية الهيئة والمفترسة بطبيعتها،مثل الكثير من الحيوانات والحشرات الحيوانات البرية الموجودة في البعد المادي: أدعو هذا "الحياة البرية النجمية", على الرغم من أن هذه الكائنات تأتي من البعد نجمي أو تبقى قريبة منه إلا أن العديد منها قادر على العمل في م نطقة الزمن الفعلي (الفاصلة بين العالم الحقيقي والنجمي) وللأسف,الكثير منها يحب الإحتكاك بالمسافرين النجميين خاصة المبتدئين منهم.بطريقة ما،يمكن تشبيه البعد نجمي بالمحيط - نظراً لطبيعته من حيث تنوع البيئات الداخلية فيه، حيث يمكن العثور على أي شيء هناك من مثل: الأسماك، والمحار، والأخطبوط، والدلافين والحيتان وأسماك القرش والباراكودا، ثعابين البحر، وسرطان البحر والروبيان،قنديل البحر، والسلاحف، والأختام، وطيور البطريق وغيرها، وما إلى ذلك..... بعض الحيوانات التي تعيش في المحيطات ودية، وبعض غير مؤذية، وبعض لا يضر إلا فقط عندما يشعر بالانزعاج،أو الجوع، وبعض عن غير قصد يمكن أن تكون ضارة، والبعض الآخر خطير في كل وقت. كم أن في البحار أيضا الكثير من المسافرين، وبعضهم من أراضي بعيدة، ووجدت البحار كحلقة وصل بينها، وهكذا هو العالم النجمي حلقة وصل بين الكائنات من مختلف مستويات الوجود المادية وغير المادية.على الرغم من أن العديد من أجزاء العالم النجمي يكون مفعماً بالحياة، إلا أنه من النادر نسبيا حدوث لقاء مع كائنات نجمية مثيرة للإهتمام خلال السفر هناك, ولكن قد يحدث هذا أحيانا. كل مستوى أثيري لديه مجموعة من السكان المحليين ,و في كثير من الأحيان يعيشون في مناطق محددة أو عوالم، ويبدو في كثير من الأحيان أنهم لا يدركون تماما وجود عوالم موازية لعوالهم ويستغربون في كثير من الأحيان عندما يواجهون مسافر نجمي,أنواع أخرى يبدو أنها تدرك جيدا وجود الأبعاد والعوالم الآخرى،ولكن يبدو أن لديها القليل من الصبر مع المسافرين النجميين وتحاول تفاديهم.

مترجم



١٥ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page