top of page

تاريخ تجارب الخروج من الجسد



تاريخ تجارب الخروج من الجسد يمتد لفترة طويلة في تطور البشرية، حيث ظهرت هذه الظاهرة في مختلف الحضارات والثقافات على مر العصور. يمكن تتبع تاريخ تجارب الخروج من الجسد إلى فترات تاريخية متقدمة، ولكن التوثيق الدقيق لهذه الظاهرة يمتد على الأقل إلى القرن التاسع عشر.

من المثير للاهتمام أن مفاهيم تجارب الخروج من الجسد كانت معروفة في مختلف الثقافات والحضارات تقريبًا. على الرغم من وجود هذه المفاهيم، فإن التوثيق والبحث المنهجي بدأ يتطور في العصور الحديثة. تم تسجيل تجارب الخروج من الجسد في المصادر المختلفة بأسماء متنوعة، مثل "المشي الروحي" و"الطيران الروحي" و"السفر النجمي" و"الإسقاط الإكتوبلازمي" و"التجوّل النفسي" و"السفر الاستبصاري" و"القرين". هذه المصطلحات تعبر جميعها عن فكرة الانفصال الروحي عن الجسد.

في سياق تطور المصطلحات، يُشير مصطلح "السفر النجمي" أو "سفر الروح" خارج الجسد (Soul Travel) إلى تجربة انفصال الروح عن الجسد واستكشاف أبعاد روحية مختلفة. يعتبر هذا المصطلح شائعًا في العديد من الحضارات والثقافات القديمة. من الجدير بالذكر أن مصطلح "الخروج من الجسد" و"الإسقاط النجمي" ظهرا في العصور الحديثة، حيث قام عالم الرياضيات والخوارق النفسية جورج نوجنت ميرل تيريل (G. N. M. Tyrrell) بتقديم مصطلح "الخروج من الجسد" في عام 1943 في كتابه "الظهورات". بينما قام الثيوصوفيين (Theosophists) في القرن التاسع عشر بترويج مصطلح "الإسقاط النجمي".

خلال التاريخ، قام العديد من الأفراد بالإعلان عن ممارسة تجارب الخروج من الجسد وكتابة تجاربهم في العوالم الروحية. بعضهم قدّموا موادًا تعليمية تشمل تقنيات متنوعة لتحقيق هذه التجارب، مثل تمارين الاسترخاء الجسدي، وتمارين التنفس، والتأمل، وتمارين الطاقة، وغيرها. بينما يمكن اعتبار إيمانويل سويدنبورج (Emanuel Swedenborg)، وسيلفان مولدون (Sylvan Muldoon)، وروبرت مونرو (Robert Monroe)، وروبرت بروس (Robert Bruce)، وويليام بولمان (William Buhlma) من بين أشهر ممارسي الإسقاط النجمي والمؤلفين الذين كتبوا عن هذه التجارب.

في النهاية، تأكدت مفاهيم تجارب الخروج من الجسد والسفر النجمي عبر التاريخ، حيث تمت دراستها وتوثيقها بشكل أكثر دقة في العصور الحديثة. هذه التجارب ترتبط بعمق مع البعد الروحي للإنسان وتعكس فضوله الطبيعي تجاه العوالم الخفية والروحية.

٥ مشاهدات٠ تعليق

Comments


bottom of page